إختيار شركة حمد بن خالد للمقاولات لأعمال بناء المرحلة الثانية لمشروع أبراج كتارا، منطقة لوسيل مارينا

, ١٠ حزيران ٢٠١٨

 

– وتشمل إنشاء البنى العلوية، والواجهة، وأعمال الهندسة الكهربائية والميكانيكية وأعمال الإصلاح الأولية –

الدوحة، قطر، أعلنت كتارا للضيافة، الشركة التي تملك وتدير وتطًّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، عن إختيار شركة حمد بن خالد للمقاولات، لأعمال بناء المرحلة الثانية لمشروع أبراج كتارا، منطقة لوسيل مارينا والذي يحتل أحد أبرز المواقع في مدينة لوسيل على الواجهة البحرية لتمثل وجهة ترفيهية سياحية ضخمة.

وقد جاء ذلك من خلال حفل توقيع بين كتارا للضيافة وشركة حمد بن خالد للمقاولات، والتي تعتبر من أكبر الشركات الرائدة في مجال المقاولات وأعمال البناء، حيث تم تعيين الشركة لإنشاء البنى العلوية التي تشمل 36 طابقا، والواجهة، وأعمال الهندسة الكهربائية والميكانيكية وأعمال الإصلاح الأولية.

هذا وقد أقيم حفل التوقيع في فندق الريتز كارلتون الدوحة وحضره كل من سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة؛ وسعادة الشيخ علي بن حمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة حمد بن خالد للمقاولات.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: “”مع انطلاق المرحلة الثانية لأعمال البناء لهذا الصرح المعماري المميز تحت إشراف شركة حمد بن خالد للمقاولات، تبدأ المرحلة التالية في رحلة كتارا للضيافة لتطوير رمز الضيافة لدولة قطر، ووضع معايير جديدة تتجاوز حدود صناعة الضيافة حيث سيوفر علامة معمارية يتم التعرف عليها في جميع أنحاء العالم.”

بتصميمه المعماري المستوحى من شعار دولة قطر، يرتبط تصميم الأبراج البارزة رمزياً بالتراث المحلي، وهو عبارة عن ترجمة معمارية لختم قطر الوطني الذي يمثل السيوف التقليدية.

بدوره قال سعادة الشيخ علي بن حمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة حمد بن خالد للمقاولات: “نحن مسرورن باختيار شركتنا لتشييد هذا المشروع الإستثنائي. كما أننا فخورون بكوننا جزءاً من هذا الصرح الوطني الكبير في منطقة الوسيل، وسنبذل كل ما في وسعنا لنكون على قدر المسؤولية لضمان تسليم هذا المشروع الضخم في الوقت المحدد مع تحقيق أعلى المعايير العالمية.”

ويسمح التعاقد مع شركة حمد بن خالد للمقاولات بالبدء في العمل على الواجهة الخارجية للأبراج والتي ستمثل رمزا معماريا في أفق منطقة لوسيل مارينا. كما ستستمر شركة حمد بن خالد للمقاولات المقاول الرئيسي للأعمال القادمة من أبراج كتارا حتى اكتمال المشروع خلال الـ 32 شهرًا القادم.

وسيضم هذا المشروع فندقاً من فئة الخمس نجوم لتلبية متطلبات المسافرين من رجال الأعمال، وفندقا من فئة الست نجوم للباحثين عن إقامة تتميز بأقصى درجات الفخامة والرقي، عند اكتماله في عام 2020، سيحتضن المشروع 505 غرفة إضافة إلى 49 شقة فاخرة لمحبي الراحة المطلقة ووحدات ومرافق ترفيهية وترويحية عصرية.

وختم حمد عبدالله الملا ، الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة قائلاً: “بما أن رؤية قطر الوطنية 2030 تخلق إطارًا مثاليًا لنا ، فسوف نستمر في تطوير الضيافة التي لا مثيل لها في الداخل والخارج ، والتي لا تعد إستثمارات نادرة في محفظتنا فحسب ، بل هي رمزًا لدولة قطر كذلك.”

 

نبذة عن كتارا للضيافة:

كتارا للضيافة هي شركة عالمية مالكة ومطورة ومشغلة للفنادق ومقرها دولة قطر. ومع خبرة تمتد أكثر من خمسة وأربعين عاماً في قطاع الضيافة، تعمل كتارا للضيافة على تنفيذ خططها الاستراتيجية للتوسع من خلال الاستثمار في الفنادق الرائدة في قطر في الوقت الذي تعمل فيه على تنمية مجموعتها من العقارات الفاخرة في الأسواق الدولية الرئيسية. واتسعت محفظة كتارا للضيافة لتضم 38 فندقاً تمتلكها و/ أو تديرها، كما تطمح الشركة الآن الى تحقيق هدفها لإضافة 60 فندق إلى محفظتها بحلول عام 2026. وبكونها شركة الضيافة الرائدة في قطر، تدعم كتارا للضيافة الرؤية الاقتصادية طويلة الأمد لدولة قطر.

وتملك كتارا للضيافة حالياً مجموعة من العقارات الرائدة التي تتوزع في ثلاث قارات، لتضم عقارات في قطر، ومصر، والمغرب، وبريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، واسبانيا، وسويسرا، وهولندا، وسنغافورة، وتايلاند. وبينما تتمتع الشركة بشراكات مع بعض أفضل شركات ادارة الفنادق، تشغل كتارا للضيافة مجموعة من الفنادق التي تملكها وأخرى تديرها عبر ذراعها المشغلة مجموعة فنادق مروب.

اكتسبت كتارا للضيافة الاعتراف العالمي للمساهمات التي قدمتها في قطاع الضيافة على مستوى قطر والعالم من خلال العديد من الجوائز المرموقة التي حازت عليها.

 

نبذة عن شركة حمد بن خالد للمقاولات

أسس الشيخ الراحل حمد بن خالد الأحمد آل ثاني شركة حمد بن خالد للمقاولات سنة 1970 لتنفيذ مشاريع في مجال الإنشاءات المدنية في دولة قطر، والمساهمة في التطور الاقتصادي للبلاد والقطاع الحكومي. ويُنظر إلى شركة “حمد بن خالد للمقاولات ذ.م.م” على نطاق واسع باعتبارها إحدى أبرز الشركات الإنشائية الرائدة في دولة قطر لجهة حرصها على توفير أعلى مستوى معيشة لسكان قطر، بحيث تجعل البلاد مثلاً يُحتذى به في مجال التنمية المستدامة والاستقرار. بإدارة الشيخ علي بن حمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الشركة، ينصبّ التركيز على السلامة والبيئة وضبط معايير الجودة وإتمام المشاريع في المواعيد المحددة، وهو ما جعل الشركة تتجاوز أصعب التحديات الهندسية والمعمارية، مع الحرص دائماً على تبني أفضل معايير الجودة، وأعلى مستوى من رضا العملاء. خضعت أنظمة الجودة والبيئة والصحة والسلامة التابعة لشركة حمد بن خالد للمقاولات لعمليات تدقيق مالي ناجحة ونالت بفضل ذلك شهادة نظام إدارة الجودة آيزو (ISO 9001:2008، ISO 14001:2004) وشهادة اعتماد نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية (OHSAS 18001).

تتمتع شركة حمد بن خالد للمقاولات بقوة عاملة متعددة الجنسيات وذات تنظيم جيد، كما تملك أسطولاً كبيراً من معدات الإنشاءات الثقيلة والآليات.  على مرّ السنوات، تم تأسيس شركات مستقلة متنوعة، مثل “حمد بن خالد للخدمات الهندسية” و”ألوتيك” و”حمد بن خالد للخرسانة الجاهزة” و”مصنع الاتحاد للأبنية الخرسانية مسبقة الصنع” و” حمد بن خالد للنجارة” و”حمد بن خالد لتصنيع الفولاذ” و”حمد بن خالد لخدمات النفط والغاز”، وهو ما منح مجموعة حمد بن خالد قدرة على الانخراط في قطاعات مختلفة.