كتارا للضيافة تحتفل باليوم الرياضي للدولة الترويج لنمط حياة صحي مع يوم حافل بالأنشطة الرياضية هو العنوان الأول لبرامج اهتمامات كتارا للضيافة

١١ شباط ٢٠١٦

احتفل موظفو كتارا للضيافة، الشركة التي تملك وتدير وتطًّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها،  باليوم الرياضي للدولة  ضمن برنامج فعاليات استضافه منتجع سميسمة، من منتجعات مروب .

وقد استمتع موظفو شركة كتارا للضيافة وموظفو إدارة مجموعة مروب للفنادق  وعائلاتهم بالألعاب الرياضية التنافسية احتفالاً بهذه المناسبة، التي تنطلق كل يوم ثلاثاء من الأسبوع الثاني في شهر فبراير منذ عام 2012. وتضمنت النشاطات الرياضية سباق التتابع وكرة السلة وكرة القدم و التنس و بادمنتون (تنس الريشة) و كريكت وجلسات اليوغا. وشارك الحاضرين بمجموعة من الألعاب العائلية وقد صممت هذه الأنشطة الرياضية بهدف  تشجيع الناس من جميع الأعمار على رفع مستوى لياقتهم البدنية من خلال ممارسة الرياضة والأنشطة الصحية لتختتم بتكريم الفائزين من المشاركين لجهودهم في المسابقات الرياضية من خلال تقديم ميداليات والجوائز.

وفي هذا السياق، قال حمد عبدالله الملا، الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة: “يسعدنا المشاركة في احتفالات اليوم الرياضي للدولة ، وذلك من خلال أنشطة تشجع نمط الحياة الصحية بين موظفينا وعائلاتهم. ويعد تشجيع نمط الحياة الصحية بين سكان قطر واحد من المبادئ الأساسية لرؤية قطر 2030، والتي تهدف إلى العمل على دعم الصحة البدنية والاجتماعية لمجتمع قطر.”

تحتفل قطر باليوم الرياضي للدولة بهدف تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه الرياضة في خلق مجتمع صحي بدنياً ونفسياً. وفي هذا اليوم، تعمل الدولة والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة على تشكيل برامج رياضية لتلهم أفراد المجتمع من أجل تبني عادات صحية.

وقد استضاف منتجع سميسمة  احتفالات اليوم الرياضي للدولة، في الوقت الذي ساهم فيه مدربي اليوغا المؤهلين من منتجع “الحواس الست” باستضافة جلسات التنشيط والاسترخاء من “هاثا” يوغا واليوغا الساخنة التي ركزت على الصحة البدنية والعقلية.

وكجزء من مبادرات الشركة الخاصة بالمظفين، تشارك كتارا للضيافة باستمرار في برامج التدريب المصممة لتشجيع الصحة وزيادة النشاط البدني بين موظفيها.

 

حول كتارا للضيافة:

تعد كتارا للضيافة شركة عالمية مالكة ومطورة ومشغلة للفنادق ومقرها دولة قطر ومع خبرة تمتد لأكثر من خمسة أربعين عاماً في قطاع الضيافة، تعمل كتارا للضيافة على تنفيذ خططها الاستراتيجية للتوسع من خلال الاستثمار في الفنادق الرائدة في قطر في الوقت الذي تعمل فيه على تنمية مجموعتها من العقارات الفاخرة في الأسواق الدولية الرئيسية. وتمتلك و/أو تدير كتارا للضيافة 35 فندقاً ضمن محفظتها من الفنادق وتركز الشركة على الوصول إلى هدفها بإضافة 60 فندق إلى محفظتها بحلول عام 2026. وتسعى كتارا للضيافة، على دعم الرؤية الاقتصادية طويلة الأمد  لدولة قطر كونها شركة الضيافة الرائدة في الدولة.

وتملك كتارا للضيافة حالياً مجموعة من العقارات الرائدة التي تتوزع في ثلاث قارات، مع عقارات في قطر ومصرو المغرب وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وسويسرا وهولندا وسنغافورة وتايلاند. وبينما تتمتع الشركة بشراكات مع بعض أفضل شركات إدارة الفنادق، وتشغل كتارا للضيافة مجموعة من الفنادق التي تملكها وأخرى تديرها عبر ذراعها المشغلة مجموعة فنادق مروب.

واكتسبت كتارا للضيافة الاعتراف العالمي للمساهمات التي قدمتها الشركة في قطاع الضيافة على مستوى قطر و العالم وذلك من خلال مجموعة من الجوائز المرموقة التي حازت عليها.