كتارا للضيافة ترحب بإطلاق فندق بينينسولا باريس

, , ٢٤ حزيران ٢٠١٤

The Peninsula Paris_Opening 1 August 2014

رحبت كتارا للضيافة، الشركة التي تمتلك وتدير وتطوّر مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها،  اليوم بإطلاق فندق بينينسولا باريس والذي سيفتح أبوابه يوم 1 أغسطس 2014 عقب الانتهاء من أعمال الترميم الدقيقة التي يشهدها.

ومع اضافة فندق بينينسولا باريس إلى مجوعة فنادق كتارا للضيافة يصل عدد فنادق الشركة المشغلة حالياً 14 فندق من مجموع 26 حول العالم.

ويقع الفندق على بعد خطوات قليلة من قوس النصر والشانزليزيه في قلب منطقة 16 الأنيقة من العاصمة الفرنسية باريس. وقد تم اعاده ترميم فندق بينينسولا باريس بالكامل ليتخذ مكانته كقصر فرنسي بحق. وأن الاستثمار الذي قامت به كتارا للضيافة وهونغ كونغ وشنغهاي للفنادق سيضمن حفاظ الفندق على تراثه المعماري المتميز في الوقت الذي سيعمل على تعزيز مرافقه المعاصرة لتتناسب مع سوق الضيافة العالمي.  

وفي هذا السياق، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة  كتارا للضيافة:

“سيصبح فندق بينينسولا باريس أحد أكثر الفنادق التاريخية ريادة في العالم ورمز ليس في فرنسا وحدها بل في جميع أنحاء العالم. وان العمل الذي انجز على هذا الصرح المخضرم خلال السنوات القليلة الماضية، قد وضعه في مكانة أكثر الفنادق ريادة في العالم.”

وأضاف سعادته “ان استثمارنا في فندق بينينسولا باريس يعد مثالاً آخر على التزامنا تجاه السوق الفرنسية.”

وأردف الشيخ نواف قائلاً: “نحن في كتارا الضيافة تمكنا من اتخاذ روح الريادة في تطوير قطاع الضيافة في قطر ونعمل على نقل خبراتنا إلى فنادق شهيرة حول العالم. ولهذا يسرنا أن نضيف فندق بينينسولا باريس إلى مجموعة فنادقنا.”

وتملك شركة كتارا للضيافة 12 فندقاً تحت قيد التشغيل في كل من قطر وفرنسا وسويسرا ومصر وسنغافورة وتايلاند. بالإضافة إلى 14 فندقاً أخراً تحت قيد التطوير أو اعادة الترميم في سبعة دول بما في ذلك قطر وسويسرا وإيطاليا والمغرب وجزر المالديف وغامبيا وجزر القمر. وتهدف الشركة لأن تصل عدد الفنادق التي تملكها إلى 30 فندقاً بحلول العام 2016 و 30 فندق أخر بحلول العام 2030. 

بالنيابة عن حمد عبد الله المُلا، الرئيس التنفيذي لكتارا للضيافة خلال مؤتمر صحفي أقيم في فندق بينينسولا باريس اليوم, صرح ممثل الشركة:

“لقد شكل العمل جنبا إلى جنب مع شركائنا في هونغ كونغ وشنغهاي للفنادق رحلة طويلة ومجزية لنا ، ويسرنا أن نتمكن من الوصول إلى الوجهة الأولى في هذه الرحلة معاً مع اطلاق بينينسولا باريس. ونتطلع إلى مواصلة العمل لتحويل هذا الفندق إلى وجهة عالمية رائدة.

“وقد عملنا جنباً إلى جنب مع أفضل الحرفيين في فرنسا, والذي يمكن ملاحظته من خلال التفاصيل المتميزة في جميع أنحاء الفندق والتي تكرم تراث هذا الفندق الجميل.”

وأضاف: “مع دخوله مرحلة التشغيل، من المتوقع أن يكون فندق بينينسولا باريس مركزاً لنمط الحياة الباريسية في تقديم الأفضل في التصميم والفخامة والراحة. ونحن نفتخر بأن نكون مرتبطين بهذا المشروع الرائع “.

وان التصميم المعماري الرائع للفندق تم تنفيذه من قبل ريتشارد مارتينيه من شركة أفيني للعمارة والتصميم الداخلي، أما التصميم الداخلي فهو من عمل هنري يونغ من تشادا سيمبيدا وشركائه المحدودة. 

وأشار ممثل الشركة إلى أن افتتاح فندق بينينسولا باريس يمثل انجازاً جديداً في تطوير كتارا للضيافة، قائلاً:”أن منهجنا واضح، وهو أن نصبح الشركة المالكة والمطورة والمشغلة الرائدة في جميع أنحاء العالم، ونحن نهدف إلى تحديد الفرص التي يمكن أن نستغل فيها خبرتنا التي تمتد لـ 40 عاما كمالك ومشغل لإطلاق طاقات هذه الفنادق البديعة.

“وفي جميع ما نقوم به، فان احترامنا للتراث يعد في قمة اولوياتنا. وتركز استراتيجيتنا على الاستثمار في الفنادق الرائعة والتي من خلال تقديم الرعاية والاهتمام الخاص بها يمكن اعادة رموز الضيافة هذه إلى الحياة.”

وأضاف “نحن ملتزمون أيضاً بالعمل مع أفضل الشركاء من مختلف أنحاء الصناعة، من المهندسين المعماريين والمصممين إلى الشركاء في الاستثمار إلى مشغلي الفنادق.

“وإن الإطلاق الناجح لفندق فندق بينينسولا باريس يعد مثلاً رائعاً على تنفيذ هذا المنهاج.”