كتارا للضيافة تشارك باحتفالات اليوم الرياضي للدولة “معاً نمشي”

, ١٥ شباط ٢٠١٥

شارك موظفين من كتارا للضيافة مسيرة “معاً نمشي” في اللؤلؤة- قطر يوم أمس احتفالاً باليوم الرياضي الرابع في قطر.

وشهدت المسيرة التي نظمتها الهيئة العامة للسياحة في قطر بالتعاون مع الشركة المتحدة للتنمية، مشاركة من العديد من الفنادق الرائدة ومؤسسات الضيافة والشركات العاملة في القطاع السياحي في قطر. وانضم للمسيرة أكثر من 50 موظف من كتارا للضيافة وهم يرتدون ملابس الرياضة ورافعين أعلام ولافتات تحمل العلامة التجارية للشركة.

وتشارك كتارا للضيافة، الشركة التي تملك وتدير وتطًّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، في العديد من الفعاليات الاجتماعية كاليوم الرياضي للدولة الذي يهدف لإلهام شعب قطر للعمل معاً من أجل هدف موحد.

وشاركت كتارا للضيافة وفنادقها المحلية في 2014 في مبادرة ماراثون صغير قام بتنظيمه منتجع الحواس الست وفندق ومنتجع فريج شرق. وتضمن الماراثون الذي جذب أكثر من 150 موظف، مسابقات متنوعة وجوائز تحفيزية. كما نظمت كتارا للضيافةمسابقات رياضية خلال اليوم الرياضي للدولة في السنوات السابقة في فندق ومنتجع فريج شرق ومنتجع شاطئ سيلين بالإضافة الى الماراثون الصغير في كورنيش الدوحة.

وفي هذا السياق قال السيد حمد عبدالله الملا، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة كتارا للضيافة: “تعد قطر من الدول القليلة التي تقوم بتكريس يوم للرياضة والنشاط البدني، وتعزيز اللياقة البدنية والحياة الصحية بين سكانها. وتثبت شركة الضيافة الرائدة في قطر التزامها بالشؤون الاجتماعية للشعب القطري، وذلك من خلال مشاركتنا في العديد من النشاطات الاجتماعية كاليوم الرياضي للدولة.”

وأضاف ماركو هايتونين، مدير قسم ادارة أصول المشاريع الخاصة في كتارا للضيافة معلقا: “استمتعت بهذه الفرصة التي اتاحت لي أن أكون في الهواء الطلق وأن امضي بعض الوقت مع زملائي. كما أتاحت لنا مسيرة “معاً نمشي” والبطولات الرياضية الأخرى أن نأخذ استراحة من حياتنا الروتينية وأن نبدأ نمط حياة صحي ليزيد الانتاجية المهنية.”

وقالت أمينة تينا، مديرة الاتصال المؤسسيفي كتارا للضيافة: “يحشد اليوم الرياضي للدولة السكان والعائلات من جميع أنحاء قطر في كل عام للمشاركة في النشاطات الرياضية المختلفة، التي تشجع نمط الحياة الصحي والنشيط، إضافة الى بناء روح الفريق.”

تحتفل قطر باليوم الرياضي للدولة بمبادرة من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، منذ عام 2012 في الثلاثاء الثاني من شهر فبراير بهدف الترويج لنمط حياة صحي بين القطريين والسكان. ويجذب هذا اليوم العديد من السكان والشركات التي تشارك في المسابقات والبطولات الرياضية المختلفة لتقدير أهمية النشاط البدني من أجل مستقبل أكثر صحة.