كتارا للضيافة وستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات توقعان اتفاقية لتدشين فندق إكسلسيور جاليا في ميلانو

, ١٢ أيار ٢٠١٤

أعلنت كتارا للضيافة اليوم عن انضمام فندق “إكسلسيور جاليا” الشهير عالمياً في ميلانو إلى محفظة العلامة التجارية “ذا لكشري كولكشن” التابع لشركة ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات (NYSE: HOT). وسوف يُفتتح “إكسلسيور جاليا” التابع لعلامة “لكشري كولكشن” في ميلانو والذي تملكه كتارا للضيافة، في نوفمبر المقبل عقب عملية تجديد وترميم شاملة. وسوف يصبح الفندق عند افتتاحه السابع لعلامة “ذا لكشري كولكشن” في إيطاليا، فيما تمضي العلامة قدماً في طريقها لتخطي حاجز 100 فندق عالمياً خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

 وقع الاتفاقية كل من سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة، والسيد فريتس فان باشن، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات” في المقر الرئيسى لشركة كتارا للضيافة في الدوحة بحضور سعادة السفير الايطالي السيد غيدو دي سانكتيس وسعادة السيد عبدالعزيز بن أحمد المالكي نائب رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة والسيد حمد عبدالله الملا، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس ادارة  كتارا للضيافة.

 وبهذه المناسبة، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة كتارا للضيافة: “نحن دائماً ما نسعى إلى احتضان الروح المحلية والتمسك بها أينما قمنا بالاستثمار في الأصول الفندقية حول العالم، ويعد فندق “إكسلسيور جاليا” في ميلانو ليس استثناءً من هذه القاعدة. لقد قمنا بضخ استثمارات كبيرة لإعادة هذه المنشأة الفخمة إلى سابق مجدها الحقيقي. واليوم، إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع “ستاروود للفنادق والمنتجعات” من خلال منشأتنا الإيطالية البارزة”.

 من جانبه، قال السيد فريتس فان باشن، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات”: “أود أن أشكر شركة كتارا للضيافة على وضع ثقتهم في “ستاروود” في الوقت الذي نعمل فيه على توسيع شراكتنا لإطلاق علامة “ذا لكشري كولكشن” في ميلانو. وبالنظر إلى أن أصل هذه العلامة يعود إلى إيطاليا، فإنه يسرنا أن نفتتح هذا الفندق الذي تم تجديده حديثاً في ميلانو. ولا شك أن التحف المعمارية التاريخية، مثل فندق “إكسلسيور جاليا”، تناسب تماماً علامة “ذا لكشري كولكشن”، التي تقدم تجارب أصيلة في السفر وخدمة استثنائية للمسافرين من كافة أنحاء العالم والمجتمع المحلي”.

وبدوره، قال السيد بارت كارنهان، النائب الأول للرئيس للاستحواذ والتطوير في “ستاروود للفنادق والمنتجعات” في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: “لا شك أنه بوصفها سوق راسخة، توفر إيطاليا إمكانات استثنائية لتوسيع نطاق حضورنا عبر كافة علاماتنا التجارية لا سيما في قطاع العلامات الفخمة. وينضم فندق ’إكسلسيور جاليا‘ الشهير إلى الفنادق التاريخية الأخرى العريقة التابعة لعلامة ’ذا لكشري كولكشن‘ في إيطاليا، في فينيسيا ونابولي فضلاً عن منتجعات استثنائية في كوستا سميرالدا في سردينيا”.

 وكان فندق “إكسلسيور جاليا”، الذي يقع في ميدان بياتزا دوكا داوستا، قد افتتح في عام 1932 في وسط مدينة ميلانو كواحد من أبرز الفنادق المرموقة في المدينة. وسوف يعود الفندق، الذي يخضع حالياً لعملية تجديد دقيقة وتوسعة استراتيجية، إلى سحره الأصلي، حيث كان ملتقى أفراد الطبقة الراقية للتواصل مع بعضهم بعضاً. وقد فاز بالفعل مفهوم العمارة والتصميم الجديد للفندق، الذي يجمع بين التصميم العصري وطراز “الزمن الجميل” في العمارة بقيادة شركة “ستديو ماركو بيفا”، بجائزة من قطاع السياحة الإيطالي*، تقديراً لمزجه الرائع بين العناصر التاريخية والعصرية.

 وسوف يضم الفندق 235 غرفة وجناحاً أنيقاً للضيوف، ومطعماً متميزاً، ومقهى أعلى السطح يتمتع بمشاهد بانورامية رائعة للمدينة، ومقهى استراحة أنيقاً، وقاعة لتدخين السيجار، فضلاً عن مساحة تبلغ أكثر من ألف متر مربع مخصصة لمرافق العناية بالصحة، بما فيها “سبا” وحمام سباحة داخلي ومركز للياقة البدنية. كما سيوفر فندق “إكسلسيور جاليا” مساحات لا مثيل لها لاستضافة الفعاليات وعقد الاجتماعات في الاحتفالات والمناسبات الخاصة، بما فيها مركز للمؤتمرات يغطي مساحة تزيد عن ألف متر مربع ويضم قاعتي حفلات، وست قاعات للاجتماعات ومركزاً لرجال الأعمال.

 وقال السيد حمد عبدالله المُلا، الرئيس التنفيذي لشركة “كتارا للضيافة”: “نحن على ثقة من أن النهج والمبادئ التي تقوم عليها علامة ’ذا لكشري كولكشن‘ تتوافق تماماً من الناحية الاستراتيجية مع المبادئ التي يقوم عليها فندقنا، إذ أنه من الأهمية بمكان أن يكون لدينا شركة مشغلة تتفهم وتحترم الإرث التاريخي العريق لهذا الفندق الرائع، مما يضمن أن يحتل المكانة اللائقة به في السوقين الإيطالي والعالمي على السواء عند إعادة افتتاحه في وقت لاحق من العام الجاري”.

 ويشار إلى أن “كتارا للضيافة” تعد شركة عالمية رائدة مالكة ومديرة ومطورة لمجموعة من الفنادق المرموقة في أسواق رئيسية في أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا.

 وتمتلك “ستاروود” حالياً 21 فندقاً في إيطاليا، يمثلون خمساً من علاماتها التجارية ذات نمط الحياة العصري، وهي “سانت ريجيس” و”ذا لكشري كولكشن”، و”شيراتون”، و”ويستن”، و”فور بوينتس باي شيراتون”. ويمثل الشركة في ميلانو فنادق “ذا ويستن بالاس”، و”شيراتون ديانا ماجستيك”، وفندق ومركز مؤتمرات “شيراتون ميلانو مطار مالبنسا”، و”فور بوينتس باي شيراتون ميلانو”، ومن المقرر أن تطلق الشركة فندق “دبليو ميلانو” في 2016. وفي العام الماضي، رممت “ذا لكشري كولكشن” وأعادت افتتاح فندق “ذا جريتي بالاس” في فينيسيا، وعززت المساحات العامة وإقامات الضيوف، بما فيها إضافة أجنحة فريدة في فندق “دانيللي” في فينيسيا، وأطلقت فلل جديدة لفندق “بيتريتزا” وفندق “روماتزينو” في كوستا سميرالدا في سردينيا.