موظفو كتارا للضيافة يختمون الشهر الزهري لأكتوبر الذي إنطلق عالمياً مع بداية أكتوبر الجاري و إستمر لمدة شهر كامل

, , ٣٠ تشرين أول ٢٠١٤


إحتفل موظفو كتارا للضيافة في قطر بإختتام الحملة التوعوية لسرطان الثدي التي أقامته في مقرها بالدوحة بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان ، حيث تم جمع مبلغ رمزي من أجل رفع التوعية و مساندة البحث العلمي الذي تتولاه الجمعية القطرية للسرطان.

شمل الإحتفال مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات من خلال شراكة وحملة إستراتيجية قدمت خلالها الجمعية القطرية للسرطان محاضرة تفاعلية ، تخللها أسئلة و أجوبة ، عرضت فيها كافة السبل والأدوات الممكنة للوقاية من مرض سرطان الثدي ومعالجته وتسليط الضوء على أهمية إجراء الفحوصات الطبية الدورية المبكرة.

ركزت حملة موظفي كتارا للضيافة على تعزيز الوعي بين الجميع بكيفية الوقاية من هذا المرض الذي يعد الأسرع أنواع السرطان إنتشاراً. و بحسب أحدث إحصاءات منظمة الصحة العالمية، يتم تشخيص أكثر من 1،2 مليون إصابة بسرطان الثدي في جميع أنحاء العالم كل سنة وأكثر من 500 ألف حالة وفاة من هذا المرض. وقدرت الجمعية القطرية للسرطان انه تم توقع حدوث حوالي 40 ألف حالة وفاة بسبب سرطان الثدي لعام 2010.

وقال السيد حمد عبدالله الملا، الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة: ” ان حملات التوعية حول السرطان تؤثر بشكل فعال في رفع الوعي حول التشخيص المبكر للمرض. فنحن في كتارا للضيافة نشعر بالمسؤولية نحو المشاركة بفاعلية في مثل هذه القضايا النبيلة والقيمة, كما علينا السعي بجد لمساعدة المجتمع والمساهمة في رفع الوعي حول التمينة و الخدمة الإجتماعية، لهذا نحن فخورون بثقافة روح الخدمة و الإنسانية المزروعة في موظفينا لإثراء المعرفة وخدمة المجتمع.”

و جدير بالذكر أن حملة التوعية والتعريف العام بمرض سرطان الثدي و مسبباته وكيفية الوقاية منه هي جزء من وحدة المسؤولية الإجتماعية التي يلتزم بها كل أفراد و موظفي كتارا للضيافة بقطر.