كتارا للضيافة وبروة العقارية توقعان مذكرة تفاهم في إطار تعزيز التعاون بينهما

, , ٢٩ أيار ٢٠١٢

أعلنت بالأمس مجموعة بروة العقارية، إحدى الشركات العقارية والاستثمارية الرائدة في قطر، عن توقيع مذكرة تفاهم مع كتارا للضيافة، والتي عُرفت سابقاً باسم شركة قطر الوطنية للفنادق حيث تمتلك وتُدير وتطوّر محفظة متنوعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً، منتشرة في الشرق الأقصى وأفريقيا وجميع أنحاء أوروبا. تم توقيع هذه المذكرة في إطار حرص مجموعة بروة العقارية على توسيع قاعدة شراكاتها وتوفير أفضل الخدمات لعملائها.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم كلاً من سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة، والسيد هتمي بن علي الهتمي – رئيس مجلس إدارة بروة العقارية، وسط إحتفالية أقيمت يوم الثلاثاء ٢٩ مايو ٢٠١٢ في فندق شيراتون – الدوحة، حضرها لفيف من كبار المسؤولين من كتارا للضيافة ومجموعة بروة العقارية.

تقوم كتارا للضيافة بموجب هذه المذكرة بشراء فندق بروة السد ومبنى النادي الصحي التابع له من بروة العقارية، بالإضافة إلى شراء فندق “سمرسيت” والذي يعد من أنجح الفنادق المتخصصه في مجال الشقق الفندقية في منطقة الخليج الغربي بالدوحة. هذا ومن المقرر أن تدخل الإتفاقية حيز التنفيذ بعد الإنتهاء من مناقشة جميع بنود وشروط الصفقة خلال فترة زمنية لا تتعدى نهاية شهر يونيو ٢٠١٢.

في هذه المناسبة صرح سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة قائلاً: “إن توقيت هذا الأكتساب من مجموعة بروة العقارية يعكس قدرة الشركة في الحصول على الأصول الموجودة مع النمو المنظور في قطر ونحن في غاية السعادة لاننا دعمنا تواجدنا في قطر في هذه المرحلة والتي ستعطي صورة ملموسة وجيدة لقطر وللاقتصاد القطري.

كما صرح السيد هتمي بن علي الهتمي – رئيس مجلس إدارة بروة العقارية قائلاً: “نحن في بروة العقارية نولي الكثير من الإهتمام لتنمية وتطوير المشاريع المحلية ,وهذا ما تركز عليه استراتيجيتنا والتي تدعم تنوع الإقتصاد الوطني في مجال السياحة. إن مثل هذا التعاون يعد من الأولويات التي تدعم خطط نمو مجموعة بروة العقارية. وفي هذا السياق فإننا سعداء بهذا التعاون مع كتارا للضيافة والتي تعد من الرواد في مجالها حيث تتميز بعراقتها وكرمها وسمعتها الطيبة حول العالم”.

يحتوي فندق سمرسيت الخليج الغربي على مائتي وحدة فندقية مبنية على مساحة كلية قدرها ٥٢.٣٠٥ متر مربع، تشتمل على ٢٥ طابق بالإضافة إلى الطابق السفلي والطابق الأرضي. كما يبلغ إرتفاع المبنى ١١٤.١ متر. تقوم حالياً شركة أسكوت إنترناشونال التي يقع مقرها في سنغافورة بإدارة فندق سمرسيت، حيث تعد الشركة من أكبر شركات الخدمات الفندقية في العالم.

كما يمتد فندق السد على مساحة أرض قدرها ٢٨.٣٣٠ متر مربع بشارع حيوي، وهو شارع سحيم بن حمد بالدوحة، ويشمل ١٨ طابق بالإضافة إلى طابقين سفليين وآخر أرضي. ويشغل النادي الصحي التابع للفندق مساحة كلية قدرها ٤.٤٩٤ متر مربع.

بلغت قيمة هذه الصفقة للمباني الثلاث مجتمعة ما يعادل ١.١ مليار ريال قطري. من ناحيتها، أكدت بروة التزامها بتسليم مبنى فندق بروة السد خلال الاشهر القليلة القادمة حيث من المتوقع الإنتهاء من كافة أعماله الإنشائية في الربع الثاني من العام ٢٠١٣.