قطر الوطنية للفنادق تختار سوق السفر العربي لإطلاق هويتها الإعلامية الجديدة

, , ٣٠ نيسان ٢٠١٢

تستعد شركة قطر الوطنية للفنادق لإطلاق هويتها الإعلامية الجديدة أمام مجتمع السفر والسياحة في المنطقة والعالم انطلاقا من دبي وذلك أثناء مشاركتها في معرض سوق السفر العربي ٢٠١٢، أحد أبرز المعارض العالمية في المنطقة لقطاع السفر والسياحة والذي ينعقد في الفترة بين ٣٠ أبريل و٣ مايو في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويأتي اطلاق الهوية الجديدة للشركة تحت مسماها الجديد “كتارا للضيافة” في اطار خططها التوسعية وتعزيز مكانتها في الأسواق الدولية تماشيا مع رؤية قطر ٢٠٣٠ واستراتيجيتها الخاصة بتطوير السياحة.

وقال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: “لقد حققنا على مدى أربعة عقود من الزمن مكانة مرموقة أهلتنا لنكون في طليعة حركة التطور التي يشهدها قطاع الضيافة في قطر على المستويين الإقليمي والدولي. ومع الشروع في تنفيذ استراتيجيتنا الجديدة للتوسع، فقد عملنا على اعادة تسمية هويتنا الإعلامية تماشيا مع خططنا المستقبلية لتوسيع دائرة محفظتنا الفندقية والمساهمة في تعزيز سمعة قطر ومكانتها كلاعب أساسي على خريطة السياحة العالمية”.

ويرجع تاريخ كلمة “كتارا” إلى ١٥٠ سنة بعد الميلاد حيث كانت تطلق في الأصل من قبل اليونانيين القدماء على المنطقة المعروفة بـ”شبه جزيرة قطر” قبل أن يبدأ رساموا الخرائط الأوروبيون باستخدام حروف الكلمة على الخرائط التاريخية في النصف الثاني من القرن الثامن عشر”.

وأضاف آل ثاني: “إن قرار احياء اسم كتارا يعكس الغنى الذي يتمتع به تراثنا الثقافي وفي نفس الوقت يكرم الجذور التاريخية لبلادنا ويرمز إلى هويتنا المعروفة وراء الحدود الإقليمية منذ العصور القديمة. إن هذا الغنى الثقافي يمثل القاعدة بالنسبة لرؤيتنا الوطنية والأساس الذي تعتمد عليه حكومة قطر وكتارا للضيافة في العمل على تطوير سياحة مستدامة للأجيال القادمة”.

ويهدف اطلاق الهوية الجديدة، التي تم تصميم هويتها من قبل شركة لامبي نيرن وهي شركة عالمية استشارية للعلامات التجارية، إلى زيادة التعريف بالعلامة التجارية للشركة في الأسواق العالمية المستهدفة وتطوير شراكات عمل طويلة الأجل مع مختلف الشركات والمؤسسات العالمية الرائدة في قطاع السياحة والضيافة في مختلف المناطق الإقليمية والدولية.

وسوف تنتهز كتارا للضيافة فرصة مشاركتها في سوق السفر العربي كمنصة لإطلاع المشاركين على خطط التطوير المستقبلية التي تسعى إلى تنفيذها على المستويين المحلي والعالمي ضمن سياستها التوسعية الخاصة بتطوير محفظتها من المشاريع والأصول في قطاع الضيافة وادارتها في ثلاث قارات.

من جانبه قال حمد عبد الله الملا، الرئيس التنفيذي لكتارا للضيافة: “بدأ تركيزنا على التوسع في الأسواق العالمية منذ عام ٢٠٠٦ بالاستحواذ على منتجع ريناسانس شرم الشيخ غولدن فيو في مصر، وتضم محفظتنا الحالية ٢٤ فندقا بما فيها فنادق عاملة أو قيد التطوير في ثماني دول. ونخطط لزيادة العدد إلى ٣٠ فندقا بحلول ٢٠١٦ ومضاعفته إلى ٦٠ فندقا بحلول ٢٠٣٠ في مختلف أنحاء العالم”.

وتخطط كتارا للضيافة لافتتاح عدد من المشاريع الفندقية الجديدة خلال العام الحالي في قطر بما فيها مشروع فندق لوسيل مارينا وفندق مروب سيتي سنتر الدوحة، وثلاثة فنادق جديدة في أوروبا في ٢٠١٣ هى فندق رويال سافوي لوزان وفندق غاليا ميلان وفندق بننسولا باريس اضافة إلى منتجع بيرغينستوك ليك لوسيرن وفندق قصر التازي في طنجة ومنتجع شاطئ كوموروس في جزر القمر في ٢٠١٤.

وأضاف الملا: “سوف يتركز اهتمامنا على الاستثمارات الاستراتيجية والاستحواذ على مجموعة من المنشآت العقارية العالمية التي تعد ضمن قائمة ايقونات الضيافة الحقيقية. واضافة إلى ذلك، نحن نقوم بتطوير مشاريع عملاقة في قطاع الضيافة تضم أحدث التقنيات المتقدمة وتوفر بدائل عصرية لما هو قائم مع المحافظة على روح الأصالة والخدمة الراقية التي تمثل علامة كتارا للضيافة”.