قطر الوطنية للفنادق تتسلم فندقين عالميين من سلسلة فنادق رافلز

, , ١٦ كانون ثاني ٢٠١٢

استحوذت شركة قطر الوطنية للفنادق مؤخراً على فندقين مميزين لشركة رافلز في كل من سنغافورة وباريس.

يعتبر فندق رافلز سنغافورة الفندق المميز في محفظة رافلز، وهو أول فندق يتم تشغيله تحت إدارة فنادق ومنتجعات رافلز. يحمل الفندق اسم مؤسس سنغافورة الحديثة ويحتضن تاريخاً يمتد لأكثر من قرن من الزمن حيث استضاف العديد من الفنانين والنجوم والملوك الذين زاروا هذا البلد الذي يجمع العديد من الثقافات.

افتتح الفندق في 1887، وفي الذكرى المئوية لتأسيسه أعلن معلماً وطنياً في سنغافورة. بعد ثلاثة أعوام من أعمال التأهيل والصيانة المكثفة، أعيد افتتاح رافلز سنغافورة في 1991، لينتصب اليوم كجوهرة لامعة في تاج صناعة الضيافة السنغافورية، متميزاً ومتألقاً بأسلوبه الفريد وامتيازه العالي في الخدمة والمرافق.

يضم رافلز ستغافورة 103 جناحاً فندقياً تتوزع على أربعة أجنحة محاطة بحدائق غناء ومتصلة بشرفات ساحرة، ويحتوي على أكثر من عشرة مطاعم ومقاهي تقدم كافة أنواع الطعام والمشروبات ومساحة كبيرة للولائم والمناسبات تتسع لحوالي 1900 شخص، تجعل من فندق رافلز المكان الأمثل لتناول عشاء استثنائي وقضاء أمسيات ساحرة. بالإضافة إلى ذلك، تساهم مرافق أخرى، مسرح جوبيلي ومتحف فندق رافلز ومركز تسوق فندق رافلز، في تعزيز مكانة وحضور الفندق لتجعل منه معلماً اسطورياً في المدينة.

من ناحية اخرى، يعتبر رويال مونسيو رافلز باريس المعلم الأوروبي لفنادق ومنتجعات رافلز، حيث يتلألأ في مدينة الضوء منذ عام 1928. بعد عامين من أعمال الصيانة والتأهيل، أعيد افتتاح الفندق في اكتوبر 2010 لتتغير معالمه بشكل كامل على يد المصمم الفرنسي فيليب ستارك. تم العمل على كل تفصيل صغير في الفندق بشكل دقيق ابتداءً من التكنولوجيا الحديثة إلى ديكور كل غرفة والاعمال الفنية المعروضة. يتميز فندق رويال مونسيو رافلز باريس بخدمات رافلز الإستثنائية ليشكل بديلاً فريداً لتجربة الفنادق الباريسية الفاخرة. يضم الفندق مرافق فنية تعزز من مكانته كمركز للفنون والإبداع منها المجموعة الفنية، معرض الفنون، مكتبة الفن المعاصر، صالة السينما، البوتيك، والخدمات الفريدة والمعلومات الفنية.

تزيد تجربة تناول الطعام في مطاعم الفندق من البعد الفني والجمالي الساحر حيث ينتقل الضيوف في رحلة مثيرة من خلال الأطباق المتنوعة، بينما يشكل النادي الصحي والسبا “ماي بلند” مركزاً للفخامة الفردية والصحة البدنية.

وفي هذا الإطار قال السيد حمد عبدالله الملا الرئيس التنفيذي لشركة قطر الوطنية للفنادق “يأتي إضافة هذين الفندقين المميزين إلى محفظتنا ضمن سلسلة خطوات متواصلة تماشياً مع استراتيجية التوسع والإنتشار التي تعتمدها قطر الوطنية للفنادق على المستوى الدولي. وعبر سنوات من التاريخ الغني، أصبح رافلز سنغافورة ورويال مونسيو رافلز باريس من الإرث الإسطوري في عالم الفنادق، ويعززان قيم الضيافة من خلال بناء جسور بين الماضي والمستقبل المزهر”.